شرطة الامارات تقبض على شخص عدب وقتل أمه رفقة زوجته


ابن وزوجته حاولو الهروب من العدالة بعد جريمة قتل مع التعديب ضحيتها امه البالغة سبعون 70 سنة.

 حاول ابن وزوجته تضليل العدالة والإفلات منها بعد أن انعدمت لديهما الإنسانية وقاما بتعذيب أم الزوج البالغة من العمر 70 عاماً على مدى أشهر طويلة إلا أن الطب الشرعي في شرطة دبي أثبت في تقريره كل أفعالهما بعد أن حاولا الإفلات من فعلتهما وادعاء أن الأم ماتت في المستشفى نظراً لمعاناتها من أمراض مزمنة وتوقف عن التنفس بسبب قصور عمل الأجهزة.





تعود الواقعة انه استقبلت احدى مستشفيات دبي  امرئة تبلغ السبعون عاما تشارف على الموت ، تمت محاولة اسعافها لكنها فارقت الحيات بسبب ضعف جسمها  حيث احضرها ابنها وزوجته، وادعى الابن ان سبب وفاة امه انها تعاتي من امراض مزمنة مانت السبب في وفاتها.

بعد وفاة المرئة نقلت لمصلحة الكب الشرعي اين تم فحص جثتها.

قال الطبيب الشرعي بالمستشفى: إنه تم اتخاذ اللازم وفحص الجثة وفقاً لما هو متبع ولوحظ وجود علامات حرق وتعذيب وكدمات متفرقة في الجسم، إضافة إلى عدم كفاءة عمل الأجهزة بسبب التجويع أو سوء التغذية الشديد.


وتم رفع التقرير تفصيلياً إلى الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بعدما تبين فعلياً وقوع الوفاة بسبب عمليات التعذيب التي تعرضت لها الأم مما أفشل عمل وظائف الجسم، واتضح أن الابن وزوجته متورطان في الأمر.


تم اتخاد الإجراءات المناسبة في حق المتورطين في القضية، واحالتهم على العدالة

للتواصل مع صاحب الطلب ما عليك سوى ارفاق رمز العرض في رسالة تبعثها لموقع محاولة الان

إضغط لإضافة تعليق