-->

فقدان حاستي الشم الذوق عند الإصابة بفيروس كورونا، الإجابة و بشرى للمصابين

فقدان حاستي الشم الذوق عند الإصابة بفيروس كورونا، الإجابة 
و بشرى للمصابين :                                     
  
نظراً لكثرة الأسئلة المتعلقة بفقدان هاتين الحاستين وهذا بحكم اهمية الموضوع ارتأينا أن نقدم هذا الملخص على شكل سؤال وجواب راجين من الله عز وجل ان يستفيد منه الإخوة والاخوات من المرضى وذويهم

1/... هل فقدان حاسة الشم والذوق يعني الإصابة بفيروس كورونا...؟

 في الظرف الحالي يتفق الخبراء أن فقدان هاتين الحاستين معا أو فقدان حاسة الشم فقط يعتبر إصابة بفيروس كورونا ويعالج على أساسه حتى يثبت العكس
 
2/...هل هناك فرق بين من يكون أول أعراضه فقدان هاتين الحاستين فقط وبين من تظهر عنده أعراض أكثر خطورة مثل السعال، الحمى وصعوبة التنفس... ؟

نعم هناك فرق... فالدراسات بينت أن فقدان هاتين الحاستين معزولا يظهر خاصة عند النساء وعند الشباب ويعتبر من النوع الحميد إذا اعتبرنا أن فيروس كورونا يأخذ عدة أشكال من حيث الخطورة، وبالتالي فإن الشفاء من هذا الفيروس دون المرور إلى تعقيدات احتمال وارد جدا

3/...ماذا نفعل في حال فقدان حاسة الشم والذوق... ؟

 الخبراء يقولون يجب أن يعزل المريض نفسه لمدة 10 ايام ثم يتبعها ب 48 ساعة بعد اختفاء الأعراض، ويبقى متأهبا لكل طاريء وفي حال ظهور أعراض أخرى أو تطور سلبي في حالته فعليه بالتقدم إلى المستشفى مع العلم ان اغلب الحالات تتطور إيجاباً .أما أنا فانصح بالفحص عند نقاط الفحص المتخصصة التي تم فتحها طبعاً مع أخذ الاحتياطات لتأكيد الحالة أو نفيها وللمساهة في إحصاء المصابين وفي عملية التحقيق الوبائي و معرفة بؤر الوباء

4/...هل يعني فقدان حاسة الشم والذوق أننا في بداية المرض ام في نهايته...؟ 

 
فقدان هاتين الحاستين بدون أعراض أخرى يعني أن المريض أصيب بالعدوى حديثا وقد مر عليه حوالي ثلاثة أيام فقط اي ان فقدان حاسة الشم يعتبر من الأعراض الأولى على عكس الأعراض المتعلقة بالرئة والتي ربما تحتاج 14 لتبدأ في الظهور.أحياناً يظهر فقدان حاسة الشم متأخرا بعد ظهور الأعراض العادية أو مصاحبا لها

 5/...كم يدوم فقدان حاسة الشم في الحالات العادية... ؟

يدوم فقدان حاسة الشم من أيام إلى أسبوع أو اسبوعين ثم يبدأ المريض في استعادة حاسته. حسب الدراسات فإن أكثر من 44 بالمئة من المرضى يستعيدون حاستهم خلال 15 يوم من فقدانها . لكن يمكن أن يستمر فقدان حاسة الشم لعدة شهور طويلة

 6/...لماذا يفقد المريض حاسة الشم... ؟

هناك نظريتين : الأولى وهي الأكثر شيوعا تقول أن فيروس كورونا يؤدي إلى انتفاخ وتورم والتهاب المناطق المسؤولة عن الشم وبالتالي تحطيم وتلف الخلايا العصبية التي تقوم بتفاعلات كيميائية متخصصة في وظيفة الشم وإرسال سيالة عصبية إلى المخ ليقوم بترجمتها على شكل حاسة أو تحطيم فقط الخلايا العادية المسندة لها وبالتالي توقف وظيفة الشم . أما النظرية الثانية فتقول بانتقال الفيروس من مناطق الشم الموجودة في الأنف إلى الجهاز العصبي المركزي بواسطة الألياف العصبية وبالتالي تعطيل المناطق المسؤولة عن الشم والذوق وأيضا إحداث عجز تنفسي مصدره المخ( جذع الدماغ) كخلل في الجهاز العصبي المسؤول عن التنفس  وليس الرئة

7/... كيف يستعيد المريض حاسة الشم بعد تلف الخلايا العصبية في منطقة الشم الموجودة على مستوى الأنف والمعروف ان الخلايا العصبية لا تتجدد بعد تلفها..؟ 

 إذا كان المشكل متعلق فقط بانتفاخ منطقة الشم بدون تلف الخلايا العصبية فإنه بزوال الانتفاخ تعود حاسة الشم .أما في حالة إصابة الخلايا العصبية فإننا نقول :صحيح أن المتعارف عليه هو أن الخلايا العصبية التالفة لا تتجدد ولكن من حسن التدبير الرباني أن خلايا منطقة الشم يمكن أن تتجدد على عكس اغلب الخلايا العصبية الأخرى كالخلايا البصرية والسمعية

 8/...ماهو العلاج الأولي لفقدان حاسة الشم... ؟

 لا يوجد علاج في هذه المرحلة خاص بها وإنما علاج عام لحالة الإصابة بالكورونا 

9/...ماهي العلاجات التي يجب تفاديها في حالة فقدان حاسة الشم ،أي في بداية المرض... ؟

يجب تفادي مضادات الإلتهاب الاسترويدية اي الكورتيكويد والتي تعطى عادة في مثل هذه الحالات من فقدان الشم الناجمة عن أسباب أخرى غير الفيروسات ، سواء كورتيكويد حبوب أو حقن أو بخاخ كما يجب تفادي الغسل المتكرر للانف من الخارج إلى الداخل لأن كمية الفيروسات في هذه المرحلة تكون في نسبتها القصوى وكل غسل للأنف يؤدي إلى انزالها إلى المجاري التنفسية السفلى وبالتالي التعجيل بمرور الفيروس إلى الرئة

10/...هل يمنع إستعمال مضادات الإلتهاب أي الكورتيكويد (الكورتيزون) على المطلق أم أن المنع هنا خاص...؟ 

المنع ليس على المطلق، هو خاص فقط بحالات الإصابة بفيروس كورونا التي تبدأ بفقدان حاسة الشم أي في بدايات المرض 
في مراحل متقدمة من المرض وخاصة عند وصول المرض إلى الرئة يصبح إستعمال الكورتيزون  ضمن بروتوكول العلاج وقد أثبت نجاعته، طبعاً يتم استعماله بدراسة الحالات حالة بحالة وتحت إشراف الطبيب 

11/....في حال استمرار فقدان حاسة الشم لمدة طويلة ماذا نفعل...؟ 

 هنا يجب البدء في تأهيل مناطق الشم وتحفيزها باستعمال مختلف المواد ذات الرائحة القوية مثل : القرنفل ، الليمون ، الورد ، الأوكالبتوس ، القهوة ، النعناع.... إلخ تتم عملية التحفيز بحصتين في اليوم حيث يجب أن تستغرق كل حصة حوالي 15 ثانية مع إستعمال من 4 إلى 6 مواد محفزة. تستمر عملية التأهيل عدة أسابيع. 



المراجع

 - Revue médicale suisse

-Cold Spring Harbor Laboratory ( CSHL) 

 - The conversation (site en ligne)

  -Santé Log 
                                
  - Santé Magazine 

    - l’Institut national d’excellence en santé
et en services sociaux (INESSS)-Québec
                                                                                              
-Futura santé