-->

الممثلة عبير بيبرس تقدم على جريمة قتل زوجها

قتلت الفنانة المصرية عبير بيبرس زوجها خلال شجار بينهما داخل منزلهما، في منطقة البساتين جنوب العاصمة القاهرة.

وكشفت أجهزة الأمن تفاصيل الواقعة التي أحدثت صدمة في الوسط الفني، بعد القبض على الفنانة الشابة، التي اعترفت بالجريمة، بحسب صحيفة «الوطن» المصرية

وقالت الفنانة عبير المتهمة بقتل زوجها:

"كان بيضربني وهو عايش كل يوم على أي حاجة، وبعد ما مات تسبب في دخولي السجن"
 بهذه الكلمات اعترفت الممثلة الشابة، عبير بيبرس، أمام المباحث في مصر بقتل زوجها داخل منزلهما في البساتين:


الممثلة عبير بيبرس تقتل زوجها بزجاجة مكسورة

3 دقائق فقط هي مدة المشاجرة التي جمعت الممثلة الشابة عبير بيبرس بزوجها، داخل منزل الزوجية في البساتين، جنوب العاصمة القاهرة وسرعان ما انتهت بجريمة قتل مروعة راح ضحيتها الزوج متأثرا بإصابته البالغة بعدما أمسكت الزوجة زجاجة وكسرت رقبتها وغرزتها في صدره فسقط على الأرض فاقدًا للوعي ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل نقله إلى المستشفى لإسعافه.

وقالت الزوجة في محضر الشرطة: كان بيضربني وهو عايش كل يوم و على أي حاجة، وبعد ما مات تسبب في دخولي السجن منه لله بقى، أنها نفذت الجريمة بالمصادفة ليلة ارتكاب الجريمة، بغرز زجاجة في صدره، ليلقى مصرعه، بعد أن صفعها على وجهها، وأنها لم تتمالك نفسها، وفقدت أعصابها وأمسكت زجاجة، بعد أن كسرت رقبتها ثم غرزتها في جسده، فسقط على الأرض فاقداً للوعي، ومات إثرها داخل المستشفى.


وعقب انتهاء المتهمة من اعترافاتها أمام قاضي المعارضات، قرر تجديد حبسها لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وانتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليه لبيان أسباب وفاته رسميًا وموافاة النيابة بنتائج تقرير الصفة التشريحية.

وأوضحت مصادر أمنية أن الواقعة انكشفت عندما تلقى قسم شرطة البساتين بلاغاً من الأهالي، بوجود شخص متوفى بعقار في شارع شوقي عبدالمنعم تقسيم اللاسلكي دائرة القسم، بالانتقال والفحص، تم العثور على جثة صاحب شركة مقاولات، مقيم محل البلاغ، وبفحص الجثة، تبين أن بها إصابات عبارة عن جرح طعني نافذ بالصدر.
 وتم نقله إلى مشرحة النيابة بزينهم، وبسؤال إحدى شهود العيان، أيدت خادمتها الإثيوبية الجنسية 30 سنة على الواقعة.